3ozla

لقد كان سقراط يعتقد أن الفضيلة هي المعرفة، وإنه لا يمكن أن ((يعرف)) الإنسان الخير ثم لا يفعله، ولا يمكن أن ((يعرف)) الإنسان الشر ثم يقدم عليه ..

وكان يرى أن ارتكاب الإنسان للرذيلة إنما يرجع إلى جهله بالفضيلة إذ لا يمكن أن يكون الإنسان فاضلاً إلا إذا كان عارفاً بالفضيلة ليتبعها !

ورغم مثالية الفكرة فإن ذلك لا يقلل أبداً من أهمية المعرفة وأثرها الإيجابي في تنفير البشر من الشر والرذيلة .

عبد الوهاب مطاوع (via sade2t-alba7r)